جريدة النهار

اذهب الى الأسفل

جريدة النهار

مُساهمة من طرف Admin في الأحد يونيو 22, 2008 3:27 am

لبنان والشرق الأوسط في الصحافة الاسرائيلية
"هآرتس": يجب استنفاد كل فرص التهدئة
قبل القيام بعملية عسكرية كبيرة في غزة

دافع عدد من المعلقين الإسرائيليين عن قرار الحكومة الإسرائيلية السعي الى اتمام صفقة تبادل الأسرى مع "حزب الله" واستمرار المساعي السياسية للتوصل الى تهدئة مع "حماس". عن هذا الموضوع كتب يهودا بن مئير في صحيفة "هآرتس" أمس: "في ذروة حرب لبنان الأولى وقفت الحكومة الإسرائيلية أمام قرار صعب: هل على الجيش الإسرائيلي دخول بيروت للقضاء بالقوة على آلاف الارهابيين من منظمة التحرير، ام السماح لفيليب حبيب ممثل الرئيس رونالد ريغن بالتوصل الى اتفاق يؤمن اجلاء عناصر منظمة التحرير من المدينة ومن لبنان.
ومثلما حدث يومها ويحدث الآن، برزت أصوات كثيرة طالبت بعملية عسكرية كبيرة. يومها سأل وزير الدفاع أريئيل شارون وزراء الحكومة بسخرية: هل هناك من يعتقد بأن حبيب قادر على اخراج منظمة التحرير من بيروت؟ يومها قرر رئيس الحكومة آنذاك مناحيم بيغن بمساعدة وزراء معتدلين الانتظار واعطاء الفرصة لاستنفاد العملية السياسية. وبذلك أنقذ حياة العشرات من الجنود ونجت اسرائيل من ورطة كانت ستكون لها نتائج كارثية. ولقد حدث ما لا يصدق، اذ استطاع حبيب التوصل الى اتفاق وخرج انصار منظمة التحرير ومعهم ياسر عرفات من بيروت وتوجهوا الى تونس.
قرار الحكومة يوم الأربعاء الماضي ليس كما يقول منتقدوه، "لا قرار"، وانما هو محاولة لاستنفاد كل أمل مهما كان ضئيلا من أجل التوصل الى تسوية سياسية يمكن ان تؤدي الى وقف سقوط صواريخ "القسام" على الجنوب قبل القيام بعملية عسكرية كبيرة.
لقد تصرفت الحكومة بالمسؤولية التي تصرفت بها الحكومات السابقة والتي تقضي بعدم ارسال الجنود الى المعركة قبل الاقتناع بعدم وجود خيار آخر.
ثمة شك كبير في التهدئة وشك أكبر في أنها قادرة على الصمود. من هنا، من واجبنا استنفاد هذا الخيار حتى النهاية. كل اتفاق على وقف النار هو انتصار لإسرائيل لأنها ليست من بدأ باطلاق النار ولا مصلحة لها فيه. لقد انسحبت اسرائيل من غزة وهي لا تريد منها شيئاً. و"حماس" هي التي بدأت باطلاق النار كجزء من حربها على وجود اسرائيل. لقد جرى فرض الحصار على غزة بمشاركة فعالة ومفاجئة من مصر. ودفعت العمليات المركزة والناجحة للجيش الاسرائيلي حماس الى طلب وقف اطلاق النار.
هناك من يقول ان حماس ستستغل الوقت لمصلحتها. هذا أمر واضح، ولكن تستطيع اسرائيل أيضاً فعل ذلك من اجل التقدم في تطوير شبكة دفاعية ضد صواريخ "القسام" وتعزيز الشبكة الدفاعية في الطريق الالتفافي على غزة.
قد يتضح في نهاية الأمر أن لا مفر من عملية عسكرية كبيرة، ولكن لم يسبق ان خسرت اسرائيل من فترات التهدئة حتى لو كانت قصيرة ونجحت دائماً في استغلالها لمصلحتها".
avatar
Admin
مدير المنتدى

ذكر
عدد الرسائل : 755
العمر : 33
العمل/الترفيه : im deid in love
المزاج : بموت فى الحب
تاريخ التسجيل : 18/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://frendsfre.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى